Share |

المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تنعي استشهاد خمسة من زملائها في جمعية الهلال الأحمر الصومالي

18/10/2017
 أدانت التعرض للمدنيين الأبرياء والمتطوعين
 
 أدانت الأمانة العامة للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر وجميع مكوناتها العربية بشدة الحادث الإجرامي الأليم الذي استهدف مؤخراً المدنيين الأبرياء في مقديشو بجمهورية الصومال ونعت بكل الألم والحزن نبأ استشهاد خمسة من زملائها المتطوعين في جمعية الهلال الأحمر الصومالي أحد مكونات المنظمة الفاعلة .

واستنكرت الأمانة في تعزيتها هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يستهدف المدنيين والأبرياء ، داعية إلى ضمان حماية جميع الموظفين والمتطوعين العاملين في مجال جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر والمنظمات الإنسانية المشاركين في المجال الإغاثي والإنساني والذين يعملون على تقديم المساعدات للمحتاجين والمنكوبين في جميع أنحاء الدول التي تعيش أوضاعاً مختلفة كالصومال وفلسطين وسوريا واليمن والعراق وليبيا والسودان، مؤكدة أن استهداف آليات أو موظفي ومسعفي العون الإنساني الذين يحملون إشارة الهلال الأحمر أو الصليب الأحمر يشكل يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني واتفاقيات حماية العاملين في مجال الإغاثة وتقديم المساعدات.

وحذرت الأمانة من استهداف موظفي ومسعفي الجمعيات الوطنية والذين يعملون ليل ونهار لتلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للمحتاجين والمنكوبين في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة، مناشدة بضرورة احترام عملهم الإنساني وضمان سلامة المسعفين ووصولهم الفوري إلى المحتاجين والذين هم في أمس الحاجة إلى الإغاثة العاجلة وسرعة الاستجابة . وأشارت إلى أن القانون الدولي الإنساني يؤكد ضمن قواعده الإنسانية على تأمين العناية للجرحى والمرضى خلال الصراعات او النزاعات المسلحة وغيرها وعدم التعرض بالأذى لأفراد ومنشآت ووسائط النقل ومعدات الخدمات الطبية وعمال الإغاثة والمتطوعين ، واحترام شارتي الصليب الأحمر والهلال الأحمر .

جاء ذلك البيان ، عقب الهجومين الإرهابيين الضخمين اللذين حدثا في منطقة مزدحمة في قلب العاصمة الصومالية مقديشو وكان عدد الضحايا الأبرياء فيه مروعاً حيث أصيب فيه العديد من المدنيين والأطفال ، حيث فقدت الأسرة العربية الإنسانية خمسة من منسوبيها من المتطوعين العاملين في جمعية الهلال الأحمر الصومالي في احد أكثر الهجمات دموية في تاريخ البلاد . معربة عن صادق أسفها ومشاطرتها العزاء للأسرة الدولية وأسر الزملاء من شهداء العمل الإغاثي والإنساني جراء هذا المصاب الجلل.