Share |

المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر تطرح عددا من المبادرات “لأجل اليمن”

01/05/2017
طرحت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر عدداً من المبادرات العملية والميدانية في اجتماع شركاء الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تحت شعار” لأجل اليمن”
 
رحت المنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر عدداً من المبادرات العملية والميدانية في اجتماع شركاء الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تحت شعار” لأجل اليمن” الذي نظمته جمعية الهلال الأحمر اليمني (الجمعية العضو في المنظمة) في جيبوتي وأستمر يومين بحضور الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر واللجنة الدولية للصليب الأحمر ، والجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر في بعض البلاد العربية والأوروبية .

وجآءت المبادرات حسب الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد السحيباني ، لتزيد من جودة التنسيق الإغاثي ، والدور الفاعل للهلال الأحمر اليمني الذي يدرك مدى أهمية تنسيق الجهود الإغاثية لمواجهة صعوبة الوضع في اليمن وتزايد الاحتياج الإنساني . وثمن “السحيباني” صمود الهلال الأحمر اليمني وعطاءه رغم ما يواجهه من تحديات وعقبات كثيرة مثمنا في الوقت نفسه جهود الجمعيات الوطنية العربية الفاعلة التي تعمل في اليمن لمساعدة المحتاجين وكذلك الجمعيات الأوروبية الفاعلة منوهاً بدور اللجنة الدولية والاتحاد الدولي في اليمن .

ودعا الأمين العام للمنظمة للمنظمة العربية لتطبيق فكرة “المنصة الإلكترونية” التي أطلقتها المنظمة العربية لتنسيق الجهود والأعمال الانسانية والإغاثية تجمع الجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية العاملة حاليا لخدمة الأشقاء في اليمن بهدف تنسيق العمليات الإغاثية بالذات في ظل تواجد واستمرار جهات أخرى داعمة بشكل مستمر ، مشيراً إلى أن هذه المنصة تحقق الأهداف الرئيسية الواضحة منها ، ونطاق العمل ، وشركائه ، وسرعة الاستجابة والتكامل ، والتنسيق الميداني السريع وتبادل المعلومات والاحتياجات العاجلة للاجئين ، حيث ستعمل هذه المنصة ضمن آلية تنسيق تكون متصلة بجهود المنظمات الدولية الأخرى العاملة بغية توحيد الجهود القائمة حالياً في هذا الميدان. مؤكداً على أهمية دور الهلال الأحمر اليمني في هذه المنصة أمام العديد من المنظمات والجمعيات الإنسانية حيث سيتولى تفعيل هذه المنصة التي ستجمع الجهات المانحة والتنفيذية من رؤساء جمعيات الهلال الأحمر والمنظمات الإغاثية العاملة على الأرض في خطوة مستقبلية واقعية تعتبر متقدمة جداً وتحقق الهدف منها في ظل ارتفاع مستويات الأزمة والتي دعت إلى الضرورة القصوى والاستجابة العاجلة لمواجهة الاحتياجات المستقبلية .

كما حملت مبادرات المنظمة الدعوة إلى دعم وبناء قدرات الهلال الأحمر اليمني بالشكل الذي يجعله قادراً على تحقيق دوره في العمل الاغاثي بالتعاون مع مكونات المنظمة العربية من جمعيات الهلال الأحمر المشاركة في اليمن , وبناء قدراته الإعلامية للمساعدة والتوعية بهذه الأزمة وتداعياتها ، والدعوة لجلب داعمين للمشاريع الإنسانية العاجلة ، والتدريب على نشر القانون الإنساني .

وقدم  الأمين العام للمنظمة العربية شكره الجزيل وتقديره البالغ لكافة الجهات والجمعيات العاملة لنجدة الأشقاء العرب بشكل عام واللاجئين وخص بالشكر والتقدير مكونات المنظمة من جمعيات الهلال الاحمر والصليب الاحمر ، مثمناً في هذا السياق الاجتماعات المثمرة الذي تعقدها الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي بهدف التنسيق الاغاثي وحرصها الكبير نحو مد يد التعاون نظرا لمرحلة النضج الذي وصلت إليه وانطلاقا من تجاربها السابقة، وأكد إلى أن ارتفاع وتيرة المأساة يجعل الحراك سريعاً ويتطلب المزيد من التنسيق خصوصاً وأن بوصلة هذه الجهود تتواصل لمساعدة الاشقاء في ظل عوامل مهمة مستقبلا كقدوم شهر رمضان الكريم .